آخر المستجدات في مسرابا

بدأ الاحتياج البري لمدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ عدة أيام ،ليسيطر في أيام على عدد من المناطق الزراعية في أطراف المنطقة
مساء يوم الثلاثاء 6 / 3 / 2018 وبينما الناس مختبئون من القصف في الأقبية والملاجئ في مدينة مسرابا ، المدينة الصغيرة المكتظة بالسكان ،وصل خبر تقدم
قوات النظام باتجاه المدينة ،ليعم الذعر والخوف بين أرجاء المدنيين ويملئ صراخ الأطفال الأرجاء سارع المدنيون لحمل أشياءهم وحاجياتهم والهروب مشيًا على الأقدام مسافة ما يقارب ال 2 كم ،الأطفال و النساء والمسنين اتجهوا ولا يعرفون وجهتهم ،حيث توجه قسم منهم باتجاه القطاع الأوسط والقسم الآخر باتجاه مدينة دوما أثناء رحلة نزوحهم الداخلي سجلت حالات استهداف لقوافل النازحيين بقذائف هاون ومدفعية ثقيلة ، يذكر أنهم نزحوا باتجاه مناطق داخلية يقطن أهلها في الأقبية والملاجئ من شدة القصف الذي تتعرض له مدنهم