مدينة حمورية

المدينة :حمورية
الموقع  : تتوسط غوطة دمشق الشرقية من حيث الموقع ,و تبعد حمورية عن مركز العاصمة دمشق حوالي 6 كم وتتبع لناحية كفربطنا اداريًا وتشكل عقدة مواصلات تربط مدن وبلدات الغوطة فيما بينها
المساحة  : تبلغ مساحتها 2.83 كم2
عدد السكان قبل الحصار : بلغ عدد سكان حمورية في آخر إحصائية عام 2010 حوالي ال 20 ألف نسمة
عدد السكان بعد الحصار  : وحسب احصائيات |2017| في مكتب الاحصاء والتوثيق ضمن المجلس المحلي قّدر عدد السكان 30000 نسمة ويأتي هذا العدد الكبير بسبب استقبال اهالي البلدة عددًا من النازحيين من بلدات ومدن الغوطة الشرقية
تشتهر البلدة بالزراعة بشكل عام و زراعة المشمش والخضراوات الصيفية بشكل خاص
كما ويتميز اهلها باحتراف الاعمال اليدوية كالنقش على الخشب واعمال النجارة بكافة اشكالها
في مرحلة الحراك الثوري: خرجت بمظاهراتها الأولى بتاريخ 25-3-2013 من مسجد الخولاني وشارك اهالي بلدة حمورية بالثورة السورية منذ البدايات بمظاهرات كبيرة في ساحاتها وسقط أول شهيد للبلدة بتاريخ 7-5-2011 .
وبحكم موقعها ومركزها وسط الغوطة كانت التظاهرات من جميع البلدات المجاورة تتجه الى ساحات حمورية. تأسس المجلس المحلي في البلدة بداية عام 2013
لجان الإحصاء وثقت|656| شهيد في البلدة منذ اندلاع الثورة حتى نهاية الشهر الثاني 2018 قُتل معظمهم نتيجة القصف الممنهج من قبل قوات النظام وحليفتها روسيا .
حال البلدة اليوم: شهدت الغوطة تصعيدا مكثفا من قبل قوات النظام وبلدة حمورية كان لها نصيبا كبيرا حيث دمرت معظم بيوتها لتصل نسبة الدمار الجزئي الى 85% بينما تصل نسبة الدمار الكامل الى 55% ويعيش اهالي البلدة اليوم ضمن الاقبية والملاجئ تحت الارض نظرا لكثافة القصف وكون معظم البيوت غير صالحة للسكن,
تعاني بلدة حمورية اليوم ظروفا قاسية حالها كحال مدن وبلدات الغوطة الشرقية وسط حصار خانق منذ ما يزيد عن خمسة سنوات
حيث يعتمد أهلها في وجباتهم الرئيسية على خبز الشعير المخبوز يدويا على أيديهم بسبب خروج أفران البلدة عن الخدمة بشكل كامل