الشهيد حسن محي الدين

هل من المقصود أن نعاني أينما ذهبنا ؟

حسن محي الدين ، لقد شهد الحصار و نجا من القصف في الغوطة الشرقية لأكثر من خمس سنوات و لقد نجا أيضا من الهجوم الكيمياوي على الغوطة الشرقية في عام 2013 و في النهاية تهجر و ابتعد عن الغوطة نتيجة التغييرات الحالية ، فقط ليقتل بضربة جوية على  منطقة خفض التصعيد في إدلب