نداءات أنقذوا الغوطة من الذين جربوا الإعتقال السياسي في سجون النظام

لا أحد إلا أولئك الذين مروا بهذه التجربة المرعبة يعرفون الشعور الذي ينتاب المرء حين يعتقل رغم إرادته و يتعرض للخوف و الإذلال و التعذيب الجسدي و الفكري .

كل هذا لا لسبب إلا لحقيقة أنك قد طلبت و بشكل سلمي حقوقك في أن تحترم و تعيش بكرامة .

بعض الأشخاص ماتوا في السجن و بعضهم الآخر لا زالوا ينتظرون من دون أن يعرفوا المصير الذي سيواجهونه ، و بعضهم الآخر نجا بحيث يمكنه أن يروي قصصه للعالم الخارجي .

هذا قد يفسر لماذا يخاف أهل الغوطة من الذهاب إلى مناطق سيطرة النظام .

 نداءات أنقذوا الغوطة من الذين جربوا الإعتقال السياسي في سجون النظام .

و نحن نسأل أيضا أن تنقذوا البقية من أولئك الذين لازالوا رهن الإعتقال.