أنقذوا دوما

غارات الروس و النظام الجوية تستهدف دوما مرة أخرى حيث آلاف المدنيين محاصرون تحت النيران مع نقص كبير في الكوادر و المعدات الطبية .

كتب أحد أعضاء فريقنا محمود بويضاني عندما رأى منزله و هو يحترق اليوم : هل يعرف أحد ما الشعور بأنك لا تعرف بماذا تشعر ؟

عندما تراقب منزلك و هو يحترق و أنت سالم فلا بأس بذلك لأن عائلتك سالمة عندها لا تأبه بالذكريات القديمة أو الوثائق الهامة كشهادة الثانوية مثلا طالما أن كل أفراد عائلتك بخير .

هل سنتمكن من التأثير بالناس الآخرين حين نتحدث إليهم ؟

هل سنتمكن يوما” من أن نعود أشخاصا عاديين

كتب لنا عندها بأن الكهرباء سوف تنقطع لفترة قصيرة .

نحن قلقون على سلامة محمود و أهل دوما .