لو كنت هناك مخنوقا حتى الموت

لو كنت هناك مخنوقا حتى الموت على أرض الحمام هل كنت ترغب بأن ننشر  صورتك ؟

هل كنت تريد منا أن نشيح النظر عن صورة ساعاتك الأخيرة من المعاناة و أن نتذكرك كأخ ، كأب، كأم ، كأخت ، كطفل مبتسم ؟

ليس هناك أي جواب لذلك السؤال .

منذ اليوم الأول اتخذنا قرارا بأن لا ننشر صورا و محتويات صادمة .

أردنا منك أن تعرفنا أحياء  و ليس فقط كضحايا .

و لأن الموت يأخذ حيزا” كبيرا” في تفاصيل اليوم فإن القرار صعب جدا .

مضت ساعتان و السوريون يتناقلون صور أهلهم صور تظهر الاختناق نتيجة هجوم كيماوي على دوما .

عائلات بأسرها ماتت اختناقا و هم مختبئون في الأقبية ، مختبئون من الهجمات الجوية .

في دوما يجب أن تأخذ فرصك فإن بقيت على الأرض ستموت في الغارات ، و إن اختبأت تحت الأرض ستموت اختناقا بالأسلحة الكيماوية .

أكثر من خمسة و سبعين شخصا ماتوا في دوما اليوم اختناقا و أكثر من ألف شخص آخر تبدو عليهم أعراض الإصابة .

كان علينا أن ننقذهم .