نهى ، 24 سنة – ماذا تمنوا أن يحدث

إن الوضع الحالي في درعا الآن و إلى حد ما يشبه الوضع في الغوطة في أثناء الحملة الأخيرة .

لذلك فإن بعض أهالي الغوطة يشاركون أهل درعا بماذا كانوا يتمنونه أن يحدث و يظهرون التعاضد معهم .

 

 

3- نهى ، 24 سنة ، سقبا

لما كنت قاعدة بالقبو و لأكثر من شهر خلال الحملة الأخيرة للنظام كنت بتمنى من كل شعوب العالم يعملوا اعتصامات أمام المقرات الحكومية ببلادهم يخبروا كل العالم شو عم يصير فينا عن طريق عرض لوحات ولافتات لمعاناتنا ويعلقوها  بالأماكن العامة بالمطاعم والحدائق ويكون معها مؤثرات صوتية لصوت الطيران والقذائف بلكي يفيق الوجدان لما يحسوا بمعاناتنا .

كنت أتمنى انه يكون في ليالي تضامنية مع المحاصرين ما بيسمح للمشاركين فيها انو يغمضوا عيونهم ليشاركونا وجعنا ولو ليلة وحدة.

وانو يكون في حملات على المدارس  بيتعرف فيها الأطفال بالمدارس على حقيقة يلي صار وانه نحنا شعب مظلوم وصابر يحفظوهم أناشيد بتدعمنا و يسجلوها و نسمع صوتهم عم يغنولنا ويتوعدوا يلي ظلمنا .

انه يكون في أفلام بإنتاج قوي بتجسد المعاناة و بتجذب الناس  ، أفلام بتعرف و بتحسس العالم فينا و بالواقع اللي عم نعيشه .

نهى ، 24 سنة ، سقبا