تقرير أحلام محاصرة

نبذة عن التقرير :

منذ أن بدأت الثورة السورية في عام 2011 اضطر طلاب الجامعات من الغوطة الشرقية و غيرها من المناطق التي شاركت بالحراك الثوري للانقطاع عن دراستهم خوفا” من الاعتقالات و الاعتداءات من قبل عناصر النظام ، ليأتي الحصار المحكم الذي فرضه النظام في عام 2013 مسببا” الانقطاع الكامل للطلاب عن جامعاتهم  ، و مع رغبة الطلاب بإكمال تعليمهم توفر عدد من البدائل ضمن الحصار حيث افتتح عدد من الجامعات و الأكاديميات في الغوطة الشرقية و لكنها لم تحصل على  الاعتراف الدولي بشهادتها وعانت من نقص في الكوادر التعليمية و محدودية التمويل و قلة الاختصاصات.

إضافة للوضع الاقتصادي السيء للطلاب نتيجة لسنوات الحصار الخمس مما جعلهم مضطرين لترك الدراسة والتوجه للعمل وصعوبة الوصول إلى الكهرباء والانترنت لفترات طويلة مما خفف من فرص الاستفادة من فرص التعليم الافتراضي، و انتهت هذه المعاناة بعملية التهجير القسري للطلاب إلى الشمال السوري بعد الحملة الشرسة الأخيرة التي شنها النظام على الغوطة الشرقية في مطلع عام 2018.

أدت كل هذه الظروف لخلق عدد كبير من التحديات والصعوبات  التي تواجه الطلاب أمام إكمال مسيرتهم التعليمية ، و إدراكا” من حملة غوطة  لأهمية عودة الطلاب إلى دراستهم الجامعية قمنا بإجراء استبيان للطلاب الجامعيين من الغوطة الشرقية الذين تعرضوا مؤخرا” للتهجير القسري إلى الشمال السوري و تحليل نتائج هذا الاستبيان بهدف إعداد هذا التقرير لتسليط الضوء على أثر الحصار و القصف المستمر و النزوح المتكرر و التهجير القسري على الواقع التعليمي  و ما نتج عنه من تحديات تعرقل المسيرة التعليمية للطلاب ، على أمل الوصول لحلول لهذه التحديات و تغيير الواقع التعليمي نحو الأفضل .

MEDIUM_AR

تحميل التقرير كملف لتصفحه أو طباعته