أحلام محاصرة

لخمس سنوات كان الآلاف من الشباب محاصرين من قبل نظام الأسد .

تركوا دون أن يحصلوا على التعليم الملائم  ، مع صعوبة الوصول للانترنت و الكهرباء .

واحدة من الكثير من الأشياء المثيرة التي لم يستطع الديكتاتور أن يسرقها منهم هي قدرتهم على الحلم بمستقبل أفضل .

سوف نحمل هذه الأحلام المحاصرة لنعود إلى التعليم و نشاركها معكم .

مؤمنين أننا مع بعضنا بإمكاننا أن نعطي الأمل للطلاب المحاصرين و المهجرين قسرا من الغوطة .

لربما تصبح أحلامهم حقيقة .