ورقة المقترحات

 مقترحات لتقديم الدعم التعليمي للطلاب الذين تعرضوا لانتهاكات حقوق الإنسان في سورية

  ملايين السوريين حُرموا من فرص التعليم التي يستحقونها في المرحلة الثانوية والجامعية وبشكل خاص الطلاب الذين كانو في مناطق خضعت لحصار طويل الأمد. خلال استطلاعنا وجدنا أن الطلاب لازالو متمسكين بالتعليم ولكنهم يواجهون العديد من التحديات للوصول إلى أحلامهم. هذا الأمر طبيعي بسبب عدم وجود  جهود حقيقية وكافية لوضع خطط تعليمية تشمل هؤلاء الطلاب. الاكتفاء برعاية التعليم الأوّلي ومحاولة إبقاء الناس على قيد الحياة بواسطة التدخل الإنساني للأمور الأساسية يؤدي إلى مشكلة على المدى الطويل, سيؤدي إلى تزايد مستويات التهجير والنزوح, وزيادة الدعم للتطرف. مما يعني أن سورية لن تمتلك المهارات والخبرة الضرورية للمستقبل

هذه التوصيات هي للمتواجدين في سورية وللمجتمع الدولي الذي يمتلك القدرة على إيجاد حلول للتعليم في الشمال السوري, خاصة للناجين من انتهاكات حقوق الإنسان.

الحكومات والمانحين:

  • تقديم الدعم للتعليم الثانوي والجامعي لرفع مستوى التعليم: عن طريق تقديم مدرّسين ذو كفاءة عالية وبتقديم الموارد الكافية لضمان استقلالهم
  • الاعتراف بتعليم الطلاب في سورية عن طريق أعطاء الاعتراف والتقدير لشهادة التعليم الثانوي (باكالوريا) الصادرة عن الحكومة السورية المؤقتة, وعن طريق الاعتراف بكفاءة الجامعات السورية الموجودة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة
  • تقديم منح كاملة مخصصة بشكل واضح لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وظروف الحرب خلال السنين الماضية
  • تقديم الحلول التعليمية لمرحلة التعليم الجامعي عن طريق إيجاد مراكز امتحانية رسمية ومعترف بها في الشمال السوري لتقديم امتحانات اللغة أو امتحانات الكفاءة الجامعية كامتحان سات ويوس. مما يعطي الطلاب داخل سورية الإمكانية للوصول لمتطلبات الدخول للجامعات والمنح

الجامعات:

  • تقديم منح كاملة مخصصة بشكل واضح لضحايا حقوق الإنسان وظروف الحرب خلال السنين الماضية
  • وضع بعين الاعتبار خلال معاينة طلبات الطلاب من الغوطة, الظروف الخاصة التي تعرض لها ضحايا جرائم حقوق الإنسان في سورية, كإلغاء حدّ العمر على سبيل المثال, لأن حد العمر كشرط في القبول يستثني تلقائياً الطلاب الذين عاشوا لفترات طويلة تحت الحصار أو للناجين من الاعتقال لفترة زمنية طويلة
  • إعادة النظر بما تقبلوه من شهادات, كقبول شهادة الثانوية الصادرة عن الحكومة السورية المؤقتة وكذلك تقدير العمل التطوعي وإسهامات الطلاب في مجتمعاتهم المدنية خلال الحرب في سورية
  • زيادة عدد المنح لبرامج التعليم الافتراضي (أونلاين)

:المجتمع السوري المدني والمنظمات التعليمية

  • تقديم منح صغيرة أو ديون للطلاب ليستطيعوا تغطية مصاريف التقدم للجامعات
  • تطوير برامج دراسة للغة الانكليزية والتركية ولتحضير الطلاب لامتحانات الكفاءة كالسات واليوس ليصبح باستطاعتهم التقدم للجامعات في تركيا وغيرها
  • تقديم برامج دراسية للمرحل قبل الثانوية تدعم عملية التقدم للجامعة من خلال تطوير مهارات البحث, تقديم طلبات الجامعات, تدريب مهارات التعلم الافتراضي (أونلاين)
  • إيصال المعلومات بشكل أكبر عن المنح والفرص التعليمية المتاحة للطلاب, وذلك من خلال الجرائد والمؤسسات الإعلامية المحلية والمراكز الثقافية والاجتماعية المنتشرة داخل سورية
  • تقديم برامج الدعم النفسي المتقدم للطلاب للتأكد من قدرتهم على مجارات الدراسة وإتمام أنجازاتهم الأكاديمية